Al Amazighia 104.6 FM

Al Amazighia 104.6 FM, Al Amazighia 104.6 FM Radio en ligne, Al Amazighia 104.6 FM الاستماع إلى الراديو العيش ..

الأخرى ‫سيعاقبون بشدة ‫إن أكملنا هذا الغزو، إن فرضنا وضعاً ‫ربما يسبب الوحشية مع هؤلاء الأزواج ‫والزوجات، والأطفال بهذه الطريقة ‫كثير منهم سيقتلون أنفسهم ‫قبل السماح بحدوث هذا ‫سنتحرك بسرعة، نأخذ بقية المزارع أيضاً ‫إلى سبع عقارات مختلفة؟ ‫- انتظر قليلاً ‫- ليس لدينا خيار ‫- أتريد الانسحاب؟ ‫- إن لم نفعل، ونحن نعرف الكلفة جيداً ‫ستكون نهاية أي شيء نثق ‫أنه موجود بيننا، وبين العبيد على الجزيرة ‫أو في أي مكان آخر أيضاً ‫نهاية أي تحالف ربما يحدث بيننا ‫كيف يمكن أن يكون تركهم هناك أفضل؟ ‫الطريقة الوحيدة لتحريرهم بأمان ‫هي بحدوث الأمر كله دفعة واحدة ‫ثورة متزامنة في أرجاء الجزيرة ‫تبدأ بإشارة قوية، وواضحة جداً ‫سيسمعها الجميع ‫- إن أخذنا (ناسو) أولاً Radio Maroc ‫- نأخذها أولاً؟ ‫سيوضح هذا لمجتمعات العبيد ‫الجدوى من مشروعنا ‫نريهم أن وراء الثورة يكمن ميناء آمن ‫مع حلفاء أقوياء كفاية لحمايتهم ‫إنها الطريقة الوحيدة ‫لضمان أن العدد الأكبر منهم سينجو ‫خسرت ستة رجال هذه الليلة ‫والرجال الباقين يعرفون أن هذا العقار ‫يعني المؤن، والبطون المليئة ‫إنهم يعرفون أنهم أقوى بوجوده ‫لذلك، سيموت عدد منهم ‫في الأسابيع القادمة أقل بوجوده ‫وأنت تريد الابتعاد ‫لم نأت إلى هنا لنستولي على عقار ‫أتينا إلى هنا لنقدم تصريحاً ‫ليس لمجرد طرد الإنكليز، بل لهزيمتهم ‫وأن نفعل هذا معاً، كان هذا هدفنا دوماً ‫وحالياً يحتاج هذا ‫تراجعاً تكتيكياً مؤلماً لكنه ضروري ‫أنا أطلب منك ‫أرجوك ‫لا تفعل هذا ‫القوات تقترب ‫لا بد أن العقارات المجاورة ‫قد سمعت إطلاق النار، وتجمعت ‫ما كان هذا سيكون سهلاً أبداً ‫إنه كما هو فحسب ‫ثمة تغيير في الظروف ‫يجب أن نرحل قبل أن تصل القوات ‫اجمعوا كل ما تستطيعون من الأسلحة ‫- سنتحرك Radio Maroc ‫- لن نذهب إلى أي مكان ‫(هنري)، (ديفيس)، قيدا القبطان ‫ماذا تفعل؟ ‫انتهيت من اتباعك في طريق ‫لا يستطيع أحد رؤيته سواك ‫باتجاه نصر لا يستطيع أحد تحديده سواك ‫سنحافظ على مواقعنا هنا ‫إلى أن نستطيع العثور على طريقة ‫لدخول (ناسو) وتحرير بقية الرجال ‫وسنفعل هذا من دونك ‫افعلا هذا، بقيتكم شكلوا ‫صف إطلاق نار لإبعاد القوات ‫هل أنت متأكدة ‫من أنك تريدين اتباعه في هذا الدرب؟ ‫اجعل رجالك يتراجعون واتبعني بعيداً من هنا ‫لأن أي رجل يقاوم القوات ‫سيكون مسؤولاً عن Radio Maroc ‫أطلقوا النار ‫رجال المزرعة ‫- انتهى الأمر الآن ‫- نحن نتعرض للهجوم ‫تراجعوا! تراجعوا! ‫تراجعوا إلى حقل الذرة ‫تم تأكيد الأمر ‫شوهد الحاكم يركب السفينة ‫إنهم يرفعون مرساتهم حالياً ‫سيرحل خلال ساعة ‫ينطلق بحثاً عن المساعدة ‫من دون شك لضمان ملكية (ناسو) ‫ويفوز بالحرب من أجل (إنكلترا) ‫ومعه سيرحل عدد من الجنود ‫مما ينقص عدد الجثث ‫بيننا، وبين (إيليانور غاثري) ‫تقل العقبات بيننا، وبين العدالة ‫من أجل جريمة قتل (تشارلز) ‫إن كنت لا تزال تريد أن تقود (آن) ‫طليعة الجيش للقيام بهذا ‫أخبرني الآن، سأنجز الأمر ‫هل تريد أن تعرف بماذا أفكر؟ ‫أظن أن (آن) على صواب ‫قالت لي شيئاً في السابق ‫قالت إن الأحمق فحسب ‫من يقدم حياته ليكسب إعجاب جثة ‫أردت أن أخنقها ‫لكن جزءاً مني لم يستطع منعي من ملاحظة ‫أنها كانت تبدو في تلك اللحظة ‫كشخص آخر عرفته في السابق ‫شخص كلانا عرفناه في السابق ‫وكان يشارك عدم ثقة (آن) بالعواطف ‫بعد أن انضم إلى طاقمي ‫أمضيت أسبوعين أترنح ‫على هذه الجزيرة التافهة من دون اسم ‫عرفت حالاً أنه مختلف عن الآخرين ‫كان يشبهني كثيراً عندما كنت أصغر سناً ‫وأنه كان قدرنا بطريقة ما ‫أن يكون أحدنا مهماً للآخر ‫استحوذ علي سؤال ‫ما إن كانت تشابهاتنا ستكون نعمة أم نقمة ‫لذا بينما كان الآخرون يترنحون ‫كان عدد منا في البر مع حلول الربيع ‫ظهرت الشمس على قمة الأشجار ‫بطريقة انعكست فيها على الحوض ‫وأضاءت المكان حولنا ‫في تلك اللحظة، حط طائر على الماء ‫وحش هائل ثلجي البياض ‫كبير مثل حيوان بري ‫حتى هذا اليوم، لم أر شيئاً مثله ‫بين الشمس وحجمه شعرت Radio Maroc ‫بمعنى ذلك ‫الجواب على سؤال ‫لم أكن أعرف بعد كيف أطرحه ‫أخبرته أن هناك رجال في الشرق ‫شاهدوا في هذا الطائر أظلم التنبؤات ‫وأنه جالب للموت ‫لكن حينها، كان هناك ‫رجال آخرون قرب (كليفتون)، منزل أمي ‫التي كانت تسميه علامة على الحظ الرائع ‫كان إشارة من السماء ‫أن شخصاً هناك فضل مسعانا معاً ‫سألته عن معنى هذا برأيه ‫فقال « العشاء » ‫لا أعرف ما الذي جعلني أفكر بهذه القصة ‫ثمة لحظات في الليل لا أستطيع النوم فيها ‫وأتساءل إن كنت سأتمكن يوماً من الراحة ثانية ‫إلى أن أعرف أن (إيليانور غاثري) ‫قد دفعت ثمن ما أخذته مني ‫ثم في لحظات أخرى ‫أتساءل إن كان موتها سيسره ‫وأن يعرف أن الانتقام قد تم ‫أو إن كان بالرغم من كل ما عانوه ‫بالرغم من الغضب، والدم، والخيانة ‫وكل ما فعله لها، وهي له ‫بالرغم مما أفكر به أنا وأنت ‫أو أي شخص آخر، أياً كان ‫إن كان لا يزال يحمل بعض الحب لها ‫أتساءل لو كان هنا الآن ‫يراقبنا نتعارك مع خيار قتلها باسمه ‫أو هزيمة الحاكم، وربما الفوز بالحرب ‫التي بدأناها كلنا معاً ‫أتساءل إن كان سيدعونا بالحمقى ‫ثم أتخيل لو لم يكن علينا ‫أن نعمل بهذا الجد لنتخيل ماذا سيقول ‫ربما لقد سمعناه فعلاً ‫والخيار الوحيد هو إن كنا سنختار الإصغاء إليه ‫نيران مدافع من الميناء ‫إنه قادم أيها القبطان ‫يستخدم أسلحة الحصن من أجل التغطية ‫هل نتابع؟ ‫مرر الأسلاك، جهز مساراً للاستيلاء عليها ‫مرروا الأسلاك، جهزوا طريقاً للمتابعة ‫سيدتي؟ ‫(لونغ جون سيلفر) ‫اسم كبير من أجل رجل صغير ‫ماذا لديك لتقوله لي؟ ‫أنت مدينة لي ‫مدينة بثروتك بالتأكيد، وربما بحياتك ‫ربما تريدين أخذ هذا ‫بعين الاعتبار ثم اختيار نبرة جديدة ‫خاصة بما أنه في المستقبل القريب جداً ‫قد تصبح حياتك بين يدي مرة أخرى ‫هل هذا صحيح؟ ‫هل لا يزال (تيتش) حراً؟ ‫أو (راكهام)؟ أو (فلينت)؟ ‫ربما تبدو الحرب أنها انتهت ‫لكن طالما أننا جميعاً أحرار، فهي لم تنته بعد ‫وإن سيطرنا بطريقة ما في (ناسو) ‫ما الذي يحدث للأصدقاء القدامى </>



Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *